القائمة الرئيسية

الصفحات

الإنفلونزا الموسمية أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية منها

الإنفلونزا الموسمية أعراضها وأسبابها وطرق الوقاية منها


الانفلونزا مرض تنفسي يصيب الجهاز التنفسي لجسم الإنسان. سببه الرئيس عدوى فيروسية تسببها فيروسات الإنفلونزا بأنواعها الثلاثة A و B و C حيث تعمل على مهاجمة واضعاف الجهاز التنفسي وتكثر الإصابة بها خاصة في فصل الشتاء. تختلف تماما عن البكتيريا، هذا يعنى أن طريقة علاجها لا تكون بالمضادات الحيوية فالعكس تماما إن أخذ مضادات حيوية للعلاج من الإنفلونزا يضعف المناعة اكتر فأكثر وبالتالى يصاب الشخص بالإنفلونزا عدة مرات اكثر من الشخص العادي الذي لا ياخد مضادات حيوية.
أهم شيء هو معرفة أن الطريقة المثلى لمنع الاصابة بالانفلونزا هي ان تحافظ على اسلوب حياة صحى. في أغلب الحالات يمكن الشفاء منها وفي المقابل هناك حالات تحدث لهم مضاعفات خطيرة قد تكون قاتلة .

الأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا :

  • الصغار الأقل من سن 5 سنوات، والذين لا تزيد أعمارهم عن 12 شهرًا.
  • البالغون الأكثر من 65 سنة.
  • النساء الحوامل وحديثات الولادة حيث تقل مناعتهن في هذه الفترة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة المكتسبة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.
  •  الذين يعانون من السمنة  .

الأعراض: 

قد تتشابه أعراض الإنفلونزا مع أعراض الزكام في البداية من سيلان للأنف والعطاس والتهاب في الحلق.لكن الإنفلونزا تكون بشكل مفاجيء وأشد ألما من الزكام. في ما يلي نستعرض أهم الأعراض المصاحبة:

  • إرتفاع درجة حرارة الجسم لما فوق 38 درجة مئوية وتعرق شديد وقشعريرة.
  • تشنجات و ألم شديد في عضلات الجسم.
  • صداع حاد .
  • السعال واحتقان الأنف.
  • حلق ملتهب و وهن في الجسم.
جدير بالذكر أيضا أن الأشخاص الأكثر عرضة للمضاعفات يمكن أن يصابوا بالتهاب رئوى بكتيرى يصل إلى الرئة مما يصعب عملية التنفس ، قد يحصل التهاب فى الاذن وتسبب مشكلة فى السمع و التوازن ، ويسبب لدى الاطفال التهابا مزمنا في الجيوب الانفية .
معظم المصابين يمكنهم الشفاء بعلاج أنفسهم في البيت دون اللجوء ألى طبيب، أما في حالة حدوث مضاعفات فلابد من استشارة الطبيب فورا.

أسباب الإصابة:

  • العدوى هي السبب الرئيسي لانتقال الفيروس المسبب للمرض من شخص إلى أخر، فالرذاذ المتناثر في الهواء الناتج من عطاس أو سعال الشخص المصاب يكون محملا بالفيروس في حالة استنشاقه من طرف شخص سليم ، كما يمكن أن ينتقل عن طريق لمس الأشياء الملطخة بالفيروس ثم لمس العينين أو الفم أو الأنف.

  • ضعف الجهاز المناعي سبب كاف يسهل من خطر الإصابة بالفيروس.

  • يساعد التدخين على بشكل مباشر في الإصابة بالإنفلونزا .

  • ألأماكن العامة المغلقة و ضعف التهوئة يساعدان على الإنتشار السريع للفيروس بين الأشخاص.

طرق الوقاية من ألإنفلونزا:

ينتقل المرض بشكل سريع في فصل الشتاء دون الفصول الأخرى ، صحيح أنه يسهل العلاج من الإنفلونزا إذا لم تحدث مضاعفات خطيرة ، لكن تبقى الوقاية تغني عن أي علاج لذا وجب اتباع الإجراءات الوقائية الآتية:

  • تجنب الإختلاط مع الشخص المصاب وتجنب الملامسة والحفاظ على مسافة آمنة من المريض بتفادي العدوى.

  • تجنب استخدام أدوات الشخص المصاب مثل المنشفة وفرشاة الأسنان ،الملعقة ،الصحن ...الخ.

  • المحافظة على نظافة الجسم والثياب و المكان.

  • غسل اليدين بشكل صحيح بالماء والصابون بشكل منتظم يوميا.

  • التهوئة الجيدة وتجنب الأماكن العامة المغلقة.

  • التطعيم ضد الإنفلونزا يقلل من خطر الإصابة بها.

  • تناول الأطعمة الصحية التي تعمل على تقوية المناعة.

  • التعرض لأشعة الشمس لفترات كافية لكي يحصل الجسم على فيتامين د .



     
reaction:

تعليقات